أبرز ما ورد في كلمة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي في قمة تحول التعليم 19 سبتمبر 2022 ، في مقر الجمعية العمومية للأمم المتحدة / نيويورك
الاربعاء 21 سبتمبر 2022 الساعة 16:13 (سما- متابعات)
‏1-إن تحقيق الفرص المتكافئة ودعم الفتيات في المؤسسات التربوية في بلادنا يبدو اليوم أحد أهم التحديات الإنسانية والخدمية على الإطلاق حيث بات ملايين الفتيات والفتيان خارج المدرسة عرضة لكافة أشكال الانتهاكات بسبب هذه الحرب والأزمة التي صنعتها المليشيات الحوثية .

‏2-قطاع التعليم كان في قلب القطاعات التي طالتها الآثار المدمرة للانقلاب على مؤسسات الدولة خصوصا في مراحله الأساسية وعلى وجه أخص تلك المكاسب التي تحققت على مدى عقود لتعزيز تكافؤ الفرص التعليمية بين الجنسين.

‏3- والمحاولات الحكومية لتهيئة فرص أفضل للفتيات باعتبارهن أكثر الشرائح المجتمعية عرضة للتسرب والحرمان من الحقوق الأساسية في التعليم خاصة في المناطق الريفية .

‏4-يعاني قطاع التعليم في بلادي من تحديات متشابكة في كيفية الوصول إلى آلاف من الأطفال النازحين فضلا عن حماية أولئك الذين تجندهم المليشيات في أعمالها الحربية العدائية وتسخرهم في دورات عقائدية طائفية ودينية متطرفة .

‏5-وسط كل هذه التحديات يحرص مجلس القيادة الرئاسي والحكومة على تحسين فرص التعليم بالعمل على إعداد المعلم والمنهج المدرسي والمدرسة المناسبة رغم قلة الموارد وتداعيات الحرب المفروضة علينا تحت شعار تصدير الثورة .

‏6- نأمل من هذه القمة إحياء الأمل بضمان حق التعليم لجميع فتيات وفتيان اليمن والمستقبل الأفضل الذي يستحقونه، والذي يتطلب استئناف ومواصلة الجهود الحثيثة

‏7- من أجل توفير الوصول إلى التعليم وتوفير المستلزمات المدرسية والمواد التعليمية والبيئة النظيفة للجميع وإعطاء الأولوية للمدارس المتضررة لتعزيز بيئة التعليم والسلامة المدرسية .

‎#قمة_تحويل_التعليم

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص