ماذا يحدث للجسم عند تناول التفاح يومياً؟
الثلاثاء 29 ديسمبر 2020 الساعة 08:02 (سما- متابعات)
يعتبر التفاح من أكثر أنواع الفواكه التي يتم تناولها في العالم أجمع، وهو غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الضرورية، ويساعد على تحسين صحة الجهاز العصبي، ويحمي من الخرف، ويخفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، ويساعد في خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة.

وأكدت الدكتورة أولغا كورابليوفا، أخصائية التغذية الروسية، أن تناول التفاح هو إحدى الوسائل المستخدمة في تخفيض الوزن وتعزيز الجهاز العصبي، إضافة إلى فوائده الأخرى.

وتشير الدكتورة، إلى أنه إذا أراد الشخص التخلص من الوزن الزائد، فعليه إضافة التفاح إلى نظامه الغذائي، لأن السعرات الحرارية لكل 100 من التفاح الطازج والمطبوخ تعادل 50 كيلو سعرة، وفي التفاح المجفف إلى 250 كيلو سعرة.

وتضيف الخبيرة، من الأفضل عدم تناول التفاح مع الحليب ومنتجات الألبان، لأنه يسبب انتفاخ البطن. ولكن يمكن تناوله مع المعجنات والمكسرات والفواكه غير الحامضية مثل الموز ومع لحم الدواجن والطيور. ويساعد التفاح المطبوخ (المشوي) على هضم الأطعمة الدهنية بسرعة.

وبشأن أي انواع التفاح أفضل الأخضر أم الأحمر تقول الخبيرة، "يمكن تناول تفاحتين كبيرتين أو ثلاث تفاحات متوسطة الحجم في اليوم.

ويحتوي التفاح على عناصر الحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامينات С وА وبيتا كاروتين، حيث توفر تفاحة واحدة 25% من حاجة الجسم من فيتامين С، وتحتوي 5-6 بذور على حاجة الجسم اليومية من اليود".

وتضيف، يعتمد محتوى المواد المغذية في التفاح على اللون. فمثلا، نسبة الكاروتين في التفاح الأحمر والأصفر أعلى مما في الأخضر، في حين نسبة الحديد في التفاح الأخضر أعلى مما في الأحمر. ولا ينصح مرضى السكري ومن يرغب في التخلص من الوزن الزائد بتناول التفاح الحلو.

وتشير الخبيرة، إلى أنه من الخطأ رفع نسبة الحديد في الجسم بالاعتماد على التفاح لأنه في هذه الحالة يجب تناول 1.5-2 كيلوغرام من التفاح يوميا. لأن التفاحة الواحدة تحتوي على 0.1-2.2 مليغرام من عنصر الحديد، وحاجة الجسم اليومية هي 15-18 مليغرام.

وتضيف، حتى مربى التفاح مفيد، لأن البوتاسيوم المفيد للقلب والأوعية الدموية الموجود في التفاح، لا يتلف بسبب المعالجة الحرارية. كما أن مادة البكتين الموجودة في لب التفاح وقشوره مفيدة لتنظيف الأمعاء وإخراج السموم من الجسم.

وتقول الدكتورة، "إن تناول تفاحة واحدة يوميا، يؤدي إلى تحسين عملية الهضم والبشرة، وتخفيض مستوى الكوليسترول. أي أن التفاح يؤثر بصورة غير مباشرة في مستوى ضغط الدم، وهذا يعني أنه مفيد لمن يعاني من ارتفاعه. ولكن يجب أن ندرك، أن التفاح وحده لا يمكن أن يؤثر في الوزن والصحة، لذلك يجب تعديل النظام الغذائي بالكامل".

ووفقا لها، عند تناول التفاح قبل نصف ساعة من تناول وجبة الطعام، فإنه يزيد الشهية، وهذا مضر لمن يعاني من مشكلات في الجهاز الهضمي مثل التهاب المعدة وخاصة قرحة المعدة والأمعاء.

كما أن تناول التفاح على الريق مضر كبقية الفواكه والمواد الغذائية الحامضية، لأنه يمكن أن يسبب انتفاخ البطن وتهيج الأغشية المخاطية وتفاقم الأمراض المزمنة بسبب كمية الألياف الغذائية الخشنة.

وتضيف، إن الحمية الغذائية التي تعتمد على التفاح، صالحة ليوم واحد فقط للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة ولا يعانون من أي مشكلة. لأن الأحماض الموجودة في التفاح الطازج (حمض الليمون) يمكن أن تسبب التهاب كيس الصفراء. والتفاح المطبوخ مفيد لكبار السن، وذوي الأسنان واللثة الحساسة.

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
مؤمن شوقي المقطري *تهامة* مؤمن شوقي المقطري
حافظ مطير الرعاة والأشباح حافظ مطير