الصورة أقوى من الكلام!
الجمعة 11 ديسمبر 2020 الساعة 00:27 (سما- شاهر سعد)
في الاحتفالية الذي أقامها التعليم العالي والبحث العلمي في مقره ب" عدن" وقبيل افتتاح الحفل الخطابي تم التقاط صورة جماعية لقيادة الوزارة وكادرها بكافة تخصصاتهم وكان في مقدمتهم الوزير استاذ دكتور حسين باسلامة ونائبة ووكلائة والوكلاء المساعدين ومدراء العموم ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام وحتى أدنى السلم الوظيفي ..

الصورة كانت أقوى وأبلغ من الخطابات حيث حملت عشرات الرسائل والدلات عن تماسكهم وانسجامهم واحترامهم للاختصاصات ومحبتهم لبعضهم تقليد رائع كرسوا فيه التوثيق لمرحلة عمل بدأت بستة ووصلت إلى ما يقارب المئة كادر ورسالة للعقل الجمعي وذاكرة للأذمة وللتاريخ والأجيال القادمة في زمن ما، وتحت ظروف صعبة حققنا الشيء الكثير .

الصورة تعبر ايضا عن ثقتهم وفخرهم بما انجزوة..ومن خلال الخطابات ترجمت الكثير من المعاني للصورة وهو اعتزازهم بوزيرهم والثناء عليه بادلهم نفس المشاعر وكأنهم يقولون لبعضهم نحن أسرة واحدة كالجسد الواحد سوى بقيت وزيرا في الحكومة القادمة أو غادرت مقعد الوزير ستكون بيننا شئت ام أبيت ومرجعيتنا والقدوة والاب الروحي لهم ..

هكذا تفصح الصورة عن نفسها وهكذا الكلمات أشارت من قريب أو من بعيد بل والأهم من كل هذا عبرت الصورة والصوت الخطابي عن اللحمة والتناغم الطيب الذي عكس نفسة إيجابيا في مجمل أدائهم العملي نتمنى لهم دوام التوفيق.

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص