اليابان تحول صراصير مدغشقر لروبوتات للمهام المعقدة
الاثنين 9 نوفمبر 2020 الساعة 10:10 (سما- متابعات)
زود فريق جامعة "تسوكوبا" اليابانية صراصير مدغشقر بشرائح إلكترونية تتحكم بحركتها على الجدران والأرضيات، لتنفذ مجموعة من المهام المعقدة. ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ثبت العلماء أقطابا كهربائية في أجسام الروبوتات المسماة "كالمبوتس" Calmbots، بالإضافة إلى هوائي وبطارية وبكسل ليتم استخدامه كشاشة عرض.

ويقول الباحثون إن صراصير السايبورغ يمكنها نقل الأشياء في جميع أنحاء المنزل، والرسم على الورق، وربما تعمل في يوم من الأيام كجهاز صوتي أو إدخال لمسي.

وتعتبر الروبوتات الصغيرة جزءا من مشروع مجموعة الطبيعة الرقمية، وهي قسم في جامعة تسوكوبا، يهدف لإطلاق إبداعاتهم في المنازل.

وجرى اختيار صرصور مدغشقر على وجه التحديد لقدراته على الحركة والعناية الذاتية والاختباء، وتم تعديل الصراصير بمكونات الكمبيوتر من خلال الزرع، واختبر الفريق قدرته للسيطرة على الصراصير عبر الجدران والسجاد والأرضيات مع الكابلات.

ويؤكد خبراء جامعة كارولينا الشمالية الأمريكية، أن صراصير السايبورغ يمكن استخدامها لمسح المناطق وإرسالها إلى مناطق الكوارث للبحث عن البشر المحاصرين تحت الأنقاض وأداء مهام الاستطلاع. P المصدر: وكالات

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
آسيا الأحمد هتلر الفنان آسيا الأحمد
آسيا الأحمد الوهم آسيا الأحمد