قتل جندي إسرائيلي رشقًا بالحجارة في الضفة الغربية
الثلاثاء 12 مايو 2020 الساعة 13:15 (متابعات)
أعلن جيش الكيان الإسرائيلي، اليوم (الثلاثاء)، مقتل جندي إسرائيلي برشق حجارة في بلدة يعبد في شمال الضفة الغربية المحتلة خلال عملية للجيش في المنطقة.

وقال في بيان إن الجندي الرقيب عميت بن إيغال (21 عاماً)، أصيب صباح اليوم «برشق حجارة في رأسه أثناء نشاط عملاني للجيش» في بلدة يعبد غرب مدينة جنين، ما تسبب في قتله، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت مواجهات قد وقعت أمس، بين الشباب الفلسطينيين وعناصر من جيش الكيان الإسرائيلي المحتل، الذي قام بهدم منزل فلسطيني متهم بالضلوع في هجوم بعبوة ناسفة أدت إلى مقتل شابة إسرائيلية العام الماضي، بالقرب من مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أفاد به مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وأفاد شهود عيان بأن قوات إسرائيلية اقتحمت قرية كوبر شمال مدينة رام الله بعد منتصف ليل الأحد، قبل أن تشرع بهدم الطابق الثاني من منزل عائلة قسام شبلي (البرغوثي)، في عملية استمرت حتى الساعات الأولى من فجر الاثنين.

وكانت محكمة إسرائيلية اتهمت شبلي وثلاثة آخرين في المشاركة بزرع عبوة ناسفة عند نبع مياه بالقرب من مستوطنة دوليف في شهر أغسطس (آب) الماضي، إذ أدى تفجيرها إلى مقتل الفتاة الإسرائيلية رينا شنيرب وإصابة والدها وشقيقها.

وتتهم إسرائيل شبلي بأنه هو من صنع العبوة الناسفة.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
عمار الزريقي نُبُوْءَةُ سَيِف .. عمار الزريقي
محمد عبدالله الحريبي هَمـسَ الْيـرَاع .. محمد عبدالله الحريبي