حقيقة دفع ميسي ديون رونالدينيو وإنقاذه من السجن
الاربعاء 11 مارس 2020 الساعة 18:30 (متابعات)
كشفت تقارير صحفية حقيقة ما تردد عن تكفل الأرجنتيني ليونيل ميسي بتكليف محامين ودفع تكاليفهم لإخراج البرازيلي رونالدينيو من أزمته الحالية وسجنه في باراغوي.

وكانت تقارير نُسبت لصحيفة ”آس“ الإسبانية أن قائد برشلونة الإسباني، قرر دعم زميله السابق في البارسا، البرازيلي رونالدينيو، في أزمة سجنه في باراغواي، من أجل إخراجه من تلك المحنة.

ولكن في حقيقة الأمر لا يوجد أي صحيفة إسبانية نقلت هذا الخبر، وصحيفة الـAS لم تكتبه من الأساس .

ويخضع رونالدينيو للحبس على خلفية اتهامه وشقيقه روبرتو أسيس باستخدام جوازات سفر مزورة للدخول إلى باراغواي.

وزعم موقع ”فوتبول بايبل“ الإنجليزي وصحيفة ”بولسكا تايمز“ البولندية، أن ميسي قام بالتعاقد مع محامين من أجل الدفاع عن رونالدينيو مثله الأعلى في هذه القضية، حتى تتم تسويتها بنجاح، وإخراج النجم البرازيلي من الحبس.

وكما أشارت التقارير المزعومة، أن ميسي سيقوم بإنفاق قرابة 4 ملايين يورو على القضية برمتها من أتعاب أو كفالات أو غرامات، من أجل إنقاذ زميله السابق وإخراجه من أزمته، حيث تشير تقارير إلى إمكانية قصر العقوبة على غرامة مالية فقط.

وكان ميسي ورونالدينيو قد تزاملا في البارسا خلال الفترة من 2004 إلى 2008، وحققا معا العديد من الإنجازات، أبرزها دوري أبطال أوروبا 2006، ويعتبر النجم الأرجنتيني نظيره البرازيلي مثلا أعلى له في كرة القدم، ويرتبط معه بعلاقة صداقة وطيدة.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص