استنفار تونسي على الحدود مع ليبيا
الخميس 30 يناير 2020 الساعة 17:30 (سما الإخبارية:متابعات)
أعلنت السلطات التونسية، اليوم الخميس، حالة الاستنفار على حدودها مع ليبيا، بعد إعلان الجيش الليبي رصد تحركات مرتزقة قرب الحدود التونسية.

وقال مصدر أمني تونسي، إن السلطات أصدرت أوامر لقواتها الأمنية والعسكرية المتمركزة على الحدود مع ليبيا، لرفع درجة الاستعداد والتأهب، وتوخي الحذر والاستعداد لأي طارئ أو تطور ميداني قد تشهده ليبيا، خصوصا في حال التأكد من وجود عناصر أجنبية، بحسب تعبيره.

وأضاف أن القوات التونسية ”على أتم الاستعداد لأي تدخل، حال رصد ما يمكن أن يمثل خطرا على الأراضي التونسية“، دون أن يؤكد أو ينفي وجود عناصر من المقاتلين المرتزقة قرب الحدود التونسية.

وأكد المصدر أن ”تونس ترفض من حيث المبدأ أي تدخل أجنبي في الملف الليبي“، وتعتبر أن ”الحل يجب أن يكون ليبيا“.

وكان وزير الداخلية التونسي هشام الفراتي، أكد في وقت سابق أن السلطات التونسية تنسق مع دول الإقليم والأمم المتحدة؛ لتأمين الحدود التونسية – الليبية، والتصدي لأيّ طارئ جراء تدهور الوضع الميداني في ليبيا.

وأعلن الجيش الليبي، مساء أمس الأربعاء، عن رصد مرتزقة سوريين مدعومين بعناصر عسكرية تركية على حدود مدينة مصراتة، وكذلك على الحدود التونسية.

وتقول السلطات التونسية: إنها ترصد الوضع الميداني داخل التراب الليبي بتنسيق مع الجزائر، وأن ”الوضع على الحدود تحت السيطرة ولا يدعو إلى القلق“.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
مؤمن شوقي المقطري *تهامة* مؤمن شوقي المقطري
حافظ مطير الرعاة والأشباح حافظ مطير