الرئيس الأسبق علي ناصر محمد ينعي رحيل الدبلوماسي اليمني اسكندر شاهر
علي ناصر محمد
الأحد 14 يوليو 2019 الساعة 09:58
نعى الرئيس الأسبق علي ناصر محمد وفاة الدبلوماسي بالسفارة اليمنية بتونس والاعلامي اسكندر شاهر الذي وافته المنية يوم السبت. وجاء في رسالة النعي: فجعنا بوفاة الصديق العزيز اسكندر شاهر الذي تعرفت اليه لاول مرة في دمشق وكان حينها ملاحقا من قبل السلطات في صنعاء والسفارة في دمشق بسبب مقالاته وكتاباته في الصحف اليمنية. وهو من أسرة معروفة ومثقفة في اليمن تحمل نفس الاهداف والمبادئ ويحمل في قلبه قضية الوطن والمواطن أينما كان. لقد عينته مستشارا في المركز العربي للدراسات الإستراتيجية واحتجت السفارة اليمنية في دمشق وكذلك بعض الشخصيات والمشايخ في اليمن ولكنني لم أعرهم أي اهتمام لانني كنت مقتنعا بصحة مواقفه الوطنية وهو الذي لم يستسلم للتهديد والاغراءات المالية وصمد رغم شحة الامكانيات واقامته في دمشق للدراسة والعمل وتحصل بعد ذلك على شهادة الماجستير. ثم غادر الى الولايات المتحدة الاميركية لطلب اللجوء السياسي واستمرت الاتصالات بيني وبينه وعلمت منه انه لم يطب له المقام بعيدا عن الوطن وعاد الى سورية وبعدها الى مصر ليرتبط بابنة الصديق جعفر الخامري الدكتورة روزا. ثم التحق بعد ذلك بالملحقية الاعلامية والثقافية في تونس وحظي باهتمام الجميع في السفارة وعلى رأسهم السفير عبد الناصر باحبيب. وخلال عمله في تونس أقام علاقات واسعة مع المؤسسات الاعلامية والثقافية ومع سفارات الدول الاخرى في العاصمة تونس. وبوفاته خسرت صديقا عزيزا بل خسر الوطن احد كفاءاته وابناءه الابرار. نتقدم بأحر التعازي القلبية لزوجته وأسرته وكل محبيه في اليمن وخارجه. تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته. وانا لله وانا اليه راجعون كتب/الرئيس علي ناصر محمد
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي