الدكتور معين يناقش مع السفير الصيني مستجدات الاوضاع في اليمن
الثلاثاء 12 مارس 2019 الساعة 11:23 (سما -متابعات)
استقبل رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الاثنين، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى اليمن كانغ يونغ . جرى خلال اللقاء بحث مجالات التعاون بين البلدين الصديقين وآليات تعزيزها وتطويرها، إضافة الى مستجدات الأوضاع في اليمن على ضوء تعمد مليشيا الحوثي الانقلابية عرقلة تنفيذ اتفاق السويد بشأن انسحابها من مدينة وموانئ الحديدة، واتفاق تبادل الأسرى والمختطفين. وأكد الجانبان أهمية التنفيذ الفوري لاتفاق السويد باعتباره مدخل أساسي نحو الحل السلمي الشامل وفقا للمرجعيات الثلاث المتفق عليها محليا والمؤيدة دوليا، إضافة الى التسريع في فتح ممرات أمنة لإيصال المساعدات الإنسانية الى جميع اليمنيين بشكل عاجل. وأشاد رئيس الوزراء بموقف الصين، والجهد الذي تقوم به على المستوى الثنائي أو عبر الأطر الدولية ممثلة بالأمم المتحدة ومجلس الأمن، لتنفيذ اتفاق السويد، ومرجعيات الحل السلمي في أسرع وقت ممكن. و أعرب عن تطلع اليمن الى ان تلعب القيادة الصينية دورا مؤثرا في الضغط على إيران للكف عن مشروعها التدميري في اليمن، ووقف تدخلها السافر في الشؤون الداخلية ودعم مليشيات متمردة على الإرادة الشعبية وقرارات الشرعية الدولية. وتطرق الدكتور معين عبدالملك، الى استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية في جرائمها وانتهاكاتها السافرة ضد المدنيين واخرها ما تقوم به حاليا في منطقة حجور من جرائم إبادة وتنكيل واستهداف همجي للمدنيين الرافضين لمشروعها الانقلابي المدعوم ايرانيا، بما في ذلك تفجير المنازل وإطلاق الصواريخ الباليستية على القرى والمناطق السكنية، والتسبب بكارثة إنسانية، بسقوط مئات الضحايا وتشريد الالاف من منازلهم. وأكد رئيس الوزراء، إن الحكومة تعمل بكل جهد على تطبيع الأوضاع وإعادة إعمار ما خلفته الحرب، لافتا الى أهمية دعم الأصدقاء الصينيين لجهود الحكومة في هذه الجوانب، منوها في ذات الوقت بالدعم الصيني المستمر للحكومة اليمنية وحرصها على بذل كل الجهود من أجل إعادة الأمن والاستقرار للشعب اليمني. من جانبه، أكد السفير الصيني حرص بلاده على تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي، وتطبيق اتفاق استوكهولم بشأن الحديدة، وبما يضمن تحقيق السلام والأمن في اليمن والمنطقة. وثمن جهود الحكومة التي تقوم بها من أجل تطبيع الحياة وتثبيت الاستقرار في المناطق المحررة، مؤكدا دعم بلاده لهذه الجهود. كما أكد استعداد بلاده المشاركة في إعادة إعمار اليمن، والدفع بتطوير العلاقات بين البلدين، وتعزيز المساعدات الإنسانية المقدمة للشعب اليمني في هذه الظروف. سبأ
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي
صالح موسى مأسي وطن صالح موسى