باحث سياسى عن قتل أردوغان لمعارضيه: أزمته الاقتصادية أفقدته صوابه
الأحد 10 مارس 2019 الساعة 15:34 (اليوم السابع-احمد عرفه)
أكد الدكتور طه على، الباحث السياسى، أن موقف أردوغان من المعارضة التركية يرتبط بإحساسه باستحكام الأزمة الداخلية سواء على المستوى الاقتصادى أو السياسى، فاقتصاديا أردوغان فى أزمة فعلية، تؤكدها كافة مؤشرات الاقتصاد التركى مثل تراجع سعر العملة والتوقعات السلبية تجاه الاقتصاد التركى الصادرة عن المؤسسات الاقتصادية الكبرى عالميا. وأضاف الباحث السياسى، أن رجال أردوغان نفسه أكدوا عن تلك الازمة الاقتصادية حينما تحدث رئيس سلطة الإسكان التركية عمر بولوت لأردوغان قائلا ان لدينا مشكلة بالفعل وغير ذلك من المؤشرات، موضحا أنه سياسيا، أردوغان خسر غالبية مؤيديه الذين تضامنوا معه في مواجهة محاولة الانقلاب الفاشلة فى يوليو 2016 سواء من القوميين أو حتى كثير من التيار الدينى فى تركيا بعد أن اطلق قبضبته فى التنكيل بالجميع. وأوضح الباحث السياسى، أن حركة الخدمة التركية والتى يتزعمها فتح الله جولن فى هذا المشهد تبدو معارضة مؤثرة بشدة نظرا لارتباطها بالخارج بقوة، حيث يقوم قائدها بالولايات المتحدة الأمريكية فضلا عن علاقاته بدوائر صنع القرار فى واشنطن، متابعا: انعكس ذلك بالطبع على علاقات أردوغان بالأمريكان وهو ما تجلى فى الموقف الأمريكى المغاير لما يراه أردوغان فى سوريا، وكذلك فى أزمة طائرات F 35، فكل ذلك يدفع أردوغان لأن يضيق صدره بالمعارضة بشدة ويرتبك فى التعامل معهم إلى حد الوصول للقتل. واستطرد طه على: اردوغان يفقد صوابه نتيجة لاستحكام الأزمة التركية التى يمر بها فيلجأ لقتل معارضيه نتيجة لارتباكه نظرا للخطورة التى باتت تمثلها حركة الخدمة على مستقبل أردوغان ومخططات تمكينه من الانفراد بالسلطة فى الدولة التركية.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي
صالح موسى مأسي وطن صالح موسى