حاجب "شاهد ماشفش حاجه" يتحدث للعربية.نت عن غياب 30 عام
الاثنين 30 ابريل 2018 الساعة 06:07 (سما -متابعات)

قبل نحو 30 عاما، قدم الفنان المصري #عادل_إمام مسرحيته الشهيرة "شاهد ماشفش حاجه" التي شاركه بطولتها عمر الحريري، وحققت نجاحا جماهيريا كبيرا وقت عرضها، حيث ظلت لسنوات تعرض بالقاهرة والإسكندرية.

تلك المسرحية التي ظهر فيها ممثل يقدم دور "حاجب محكمة" يدعى "برعي"، ودار حوار كوميدي بينه وبين عادل إمام مازال الجميع يضحك حينما يشاهده، قبل أن يختفي ذلك الممثل دون أن يعلم الجمهور عنه شيئا.

 

قبل أن تلعب #وسائل_التواصل الاجتماعي دورها، ويقوم شاب مصري يدعى عادل سعيد بنشر صورة لشخص تظهر ملامحه قريبه من ملامح "برعي" حاجب المحكمة في المسرحية.

حيث أكد الشاب المصري أنه التقى بالفنان سامي جوهر بمحافظة جنوب سيناء، حيث يعمل هناك بمجال السياحة بعد رحلة طويلة ابتعد فيها عن #الفن.

وتواصلت "العربية.نت" مع الفنان سامي جوهر لمعرفة كواليس ما جرى طيلة هذه السنوات، حيث أكد أنه بعد 5 سنوات من المشاركة في عروض مسرحية "ِشاهد ماشفش حاجة" جاءته الفرصة من أجل دراسة الطيران في الولايات المتحدة الأميركية.

وكان عليه أن يسافر في غضون ساعات، وهو ما جعله يأخذ قرارا سريعا بالسفر، وترك لشقيقه رقم هاتف عادل إمام، كي يخبره بسفره حتى لا يتفاجؤوا في المساء بغيابه.

وظل جوهر لسنوات خارج #مصر، حتى عاد عام 1985 إلى مصر، وتوجه إلى سيناء بالصدفة فانبهر بها، ليقرر اعتزال الطيران والاستقرار في #سيناء.

مشيرا إلى كونه رأى فيها ما كان يشاهده بجزر المالديف وغابات كينيا التي زارها خلال سفره حول العالم، لذلك عمل في البداية بمنطقة "رأس سدر"، قبل أن يتركها ويتوجه إلى منطقة أخرى وصفها بالأجمل في سيناء تقع بين "طابا" و "نويبع"، وحصل هناك على قطعة أرض، صمم فيها منتجع متخصص بالسياحة البيئية.

أما ما يخص التمثيل فظل هواية يحبها دون أن يحترفها، وذلك بعدما كشف عن اتصال تلقاه من المخرج خالد يوسف من أجل دور بسيط في فيلم "حين ميسرة"، وظهر فيه بدور "بوسطجي" في أول الفيلم الذي قام ببطولته عمرو سعد.

كما تلقى اتصالا من مخرج جزائري يدعى محمود فريطس من أجل المشاركة في فيلم "جرة قلم"، وهو فيلم قصير عرض قبل سنوات.

وكشف جوهر عن كون علاقته بالزعيم عادل إمام مازالت مستمرة بشكل قوي، وكذلك زملاءه من منتخب التمثيل بجامعة عين شمس، حيث كان زميلا ليحيى الفخراني وأحمد راتب وفاروق الفيشاوي وسيد عزمي.

وفيما يخص الأسباب التي دفعته لهجر التمثيل، أكد جوهر أنه كان يحب الطيران، وكان يؤمن بكون التمثيل يجلب الشهرة والأموال، إلا أن أمواله في النهاية لن تدوم، خاصة وأنه ينتمي لطبقة متوسطة تحتاج إلى تلبية طلباتها، وبالتالي فهناك مخاطرة كبيرة بالأمر.

مشيرا إلى كونه حذر فاروق الفيشاوي من احتراف التمثيل في البداية، ولكنه شق طريقه ونجح في النهاية، ولكن هناك يونس شلبي الذي أضحك الجميع وتوفي وهو فقير.

سامي جوهر استرجع ذكرياته، وما كان يفعله حينما يلتقي بعادل إمام وسعيد صالح وسعيد طرابيك حينما يزور مصر، حيث كانوا جميعا يذهبون إلى منطقة "الناصرية" بالقاهرة من أجل تناول "الكوارع".

كما أكد أن عادل إمام وقت تقديمهم لمسرحية "شاهد ماشفش حاجه" طلب من المنتج سمير خفاجة أن يخصص راتب شهري لجوهر، دون أن يرتبط الأمر بوجود عروض، وبالفعل حصل جوهر على 100 جنيه كل شهر، وصار عضو ثابت بالفرقة المسرحية.

وأوضح أنه شارك في مسرحية "مدرسة المشاغبين" كراقص في الاستعراضات ببداية العرض، مسترجعا ما حدث حينما كان عبد المنعم مدبولي يشارك كناظر للمدرسة قبل أن يحل حسن مصطفى بدلا منه.

حيث كان مدبولي يشعر بالضيق من عادل إمام وسعيد صالح، خاصة وأنهما يخطفان الأضواء منه على المسرح، فدخل في شجار مع المنتج سمير خفاجة قائلا "من بكره يانا يا الاتنين دول في الفرقة" ليرد عليه خفاجة قائلا "أنا محدش عندي يقول يانا يا دول" ليغادر بعدها عبد المنعم مدبولي العرض.

وفي نهاية حديثه أكد جوهر أن هناك عدد كبير من الأشخاص حاولوا انتحال شخصيته والحديث عن كونهم من ظهروا بالمسرحية، ولكنه لا يعلم ما هي الأسباب التي دفعتهم لذلك.

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
أ.محمد الدبعي سبتمبر المارد! أ.محمد الدبعي
سالي حمادة مصارحة سالي حمادة
د .عبدالعزيز المقالح أعلنتُ اليأس ...!! د .عبدالعزيز المقالح