دعا لموقف أممي قوي ضد سلوك إيران
الملك سلمان يدعو المجتمع الدولي لتهيئة كافة السبل لوصول المساعدات إلى اليمن
الأحد 15 ابريل 2018 الساعة 15:08 (سما -متابعات)

أطلق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، الأحد أعمال القمة العربية 29 التي تستضيفها مدينة #الظهران شرق #السعودية. بعد أن سلم العاهل الأردني رئاسة القمة العربية للملك سلمان.

وفي مستهل كلمته بالقمة، أكد #الملك_سلمان أن القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى وستظل كذلك. معرباً عن استنكاره لقرار الإدارة الأميركية نقل سفارتها إلى القدس.

وشدد خادم الحرمين الشريفين على ضرورة أن تكون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

ودعا المجتمع الدولي لتهيئة كافة السبل لوصول المساعدات إلى #اليمن، وتابع "نجدد التأكيد على خطورة السلوك الإيراني في المنطقة".

كما دعا الملك سلمان إلى موقف أممي قوي ضد سلوك #إيران في المنطقة.

وفيما يخص الأزمة الليبية، قال الملك سلمان إن #اتفاق_الصخيرات هو الطريق للحل في ليبيا ووحدة أراضيها.

وشدد العاهل السعودي على أن الأمن القومي العربي منظومة كاملة لا تقبل التجزئة.

ورحب الملك سلمان بالتوافق العربي على قيام قمة ثقافية عربية.

وأعلن العاهل السعودي عن تقديم المملكة مبادرة للتعامل مع التحديات التي يواجهها الأمن القومي العربي.

ملك الأردن: واجبنا الوقوف مع الفلسطينيين

من جهته، أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني رئيس القمة العربية السابقة على الحق الأبدي للفلسطينيين والعرب والمسلمين في #القدس.

وقال العاهل الأردني إن "واجبنا الوقوف مع الفلسطينيين في صمودهم لتحقيق دولتهم".

وبارك ملك الأردن للشعب العراقي انتصاره على تنظيم #داعش الإرهابي. مؤكدا دعمه جميع المبادرات والحلول لخفض التصعيد في #سوريا.

أبوالغيط: التدخلات الإيرانية في منطقتنا لا تستهدف الخير للعرب

من جانبه قال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط في كلمته بالقمة إن الأزمات في منطقتنا تخصم من رصيد أمننا القومي.

واعتبر أبوالغيط أن التهديدات الكبرى التي تواجه العرب تتساوى في أهميتها وتتطابق في خطورتها.

وأضاف أمين الجامعة العربية أبو الغيط أن "التحديات الحالية تدعونا لحوار حول أولويات الأمن القومي العربي".

ولفت إلى أن قضية #فلسطين شهدت انتكاسة بعد إعلان نقل السفارة الأميركية للقدس، مؤكدا على ضرورة دعم رؤية الرئيس محمود عباس بشأن القضية الفلسطينية.

وفي الملف السوري، حمل أبو الغيط #النظام_السوري مسؤولية انهيار الوطن السوري وفقدان كرامته.

وأضاف أمين الجامعة العربية أن التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية لا تستهدف الخير للعرب.

وقال إن إيران دعمت "عصابات مارقة" في اليمن لتهديد أمن السعودية، مشددا على ضرورة التضامن مع السعودية في إجراءاتها لضمان أمنها.

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
صالح موسى مأسي وطن صالح موسى
أ.محمد الدبعي سبتمبر المارد! أ.محمد الدبعي
سالي حمادة مصارحة سالي حمادة