ضابط في الحرس : انجازات العميد طارق
الرئيس صالح ومقربيه
الأحد 11 فبراير 2018 الساعة 15:37 (سما- متابعات)
إنجازات العميد طارق . نختلف أو نتفق مع العميد /طارق صالح ، فلا يعني أن ننكر منجزاته وسنذكر منها الأهم وليس الكل : في مقابلة تلفزيونية شهيرة مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح ، تم سؤاله عن تولي أقاربه المناصب العسكرية أجاب:حفاظاعلى الدولة من الانقلاب العسكري وحماية القيادة السياسية. ولذلك أهم عمل أوكل الى طارق هو قائد الحرس الخاص للرئيس صالح ، وقائد اللواء الثالث (النهدين)فماذا أنجز طارق لعمه الرئيس ؟؟؟؟: 1-أبعد كل الضباط السابقين في الحرس الذين رافقوا صالح سنوات وفدوه بأرواحهم وجند بدلا عنهم. 2-منع الشخصيات المؤثرة في اليمن عن مقابلة الرئيس والتي كانت على صلة دائمة به. 3-الحارس الشخصي الجسدي للرئيس صالح (( أبو طاهر )منعه طارق من المرافقة وعينه مدرب في ريمة حميد !! وكان الرئيس قد صرف له سيارة يتواصل بها، لكن طارق صادرها وأعطاه أخرى متهالكة.وكلما سأل عنه الرئيس أجاب طارق بأنه تاعب أو إجازه، حتى وجده الرئيس صدفة فسأله أين أنت؟؟!! فأجابه بالحقيقة وثم سأله عن السيارة فأخبره أن طارق أخذها منه، فغضب الرئيس وصرف له سيارة من الموكب (مدرعة ) وهوالذي أصيب مع الرئيس في النهدين ولم يتعافى الى الآن. 4-أكبر انجاز للعميد طارق أنه أثناء ترأسه للحرس الخاص استهدف عمه الرئيس في جامع النهدين ، بينما طارق لم يصب بأذى والغريب أن طارق صفى ضباط وأفراد عقب الحادثة. 5-طارق مع مجموعة ضباط أشرفوا على عناصروكتائب مدربة قاتلت القشيبي .بزي مدني. 5-طارق مع أخيه عمار وكيل الأمن القومي أشرفوا على اقتحام بيوت ال الأحمر وتوكل وقحطان في صنعاء ووضعوا الحوثيين في الصورة. 6-شكل العميد طارق مع أبوعلي الحاكم غرفة عمليات مشتركة لإدارة الحرب وأشرفا على معركة عدن وتعز ودمت وحزم العدين. 7-أحدث دبابات وعربات قناصة كانت تحت قيادة طارق وأغلبها في لواء النهدين 231كلها حديثة بينها دبابات سحبت من علي محسن بعد العرض العسكري عام 2000 الذي أقيم في السبعين. 8-قام العميد طارق بتوزيع الأسلحة الثقيلة على كل الجبهات ؛ عدن، ميدي، نهم، صروح، تعز، المخا، الجوف ، البيضاء . 9-أحدث قناصات القوات الخاصة (وحدة القناصين) وزعها طارق على الجبهات مع القناصيين وأكثرها في جبهة تعز والحدود. 10-وجه طارق المدربين في الخاصة والحرس على تدريب الحوثيين في معسكرات تابعة للحوثي. 11-الحرس الجمهوري في كل الجبهات تحركوا بأوامر طارق ولازالوا يقاتلون الى الآن. 12-بعدسيطرة الحوثي على صنعاء اتهم طارق ضباط وأفراد الحرس الخاص التابع له بمحاولة اغتيال الزعيم فسجنهم كلهم وتعرضوا للتحقيق والتعذيب حتى تدخل صالح وسرحهم الى منازلهم .يعني أبعد الحرس عن الرئيس ولم يبقي الا العشرات من الألاف. الانجاز الأهم لطارق :تبنى ميدانيا مواجهة الحوثيين في صنعاء وكان الرجل الوحيد الذي يثق به عمه الرئيس صالح وكلفه الرئيس بتسليح القادة العسكريين والقبليين لمواجهة الحوثي ، لكن الغريب أن ذلك لم يتم !!!!! والذي واجه فقط هو شقيق طارق العقيد/محمد محمد صالح.قائد في القوات الخاصة واستبسل حتى قتل وجرح كل أفراده وهم قليل وسلاحهم كله خفيف. وأصيب بجرح غائر بعد أن أذاق الحوثيين الويلات.واختطفه الحوثيين من المشفى. الغريب المريب أن الرئيس استشهد قبل طارق ؟؟!!!!!!!!!!!وهنا يتساءل الناس : أين اختفى طارق ؟!! لماذا لم يوزع الأسلحة،؟ هل هان عليه قتل عمه أمام عينيه ؟؟؟؟ هل كان القيادي الجنوبي الزوكا أوفى للصالح من ابن أخيه طارق؟ ؟؟؟ هل هي صدفة أن يتعرض الرئيس لموت مرتين الأولى نجا منها بعد علاج مكثف ومات في الثانية وقائد حراسته الذي من المفترض أن يفديه بروحه لم يصب بأذى؟ !!!؟!!!! أسئلة كثيرة يتم طرحها لم تحل الآن . المؤكد أن القيادي المؤتمري المقرب من صالح سابقا أكد في منشور له أن طارق تخلص من عمه الرئيس ليحل مكانه بدعم اماراتي امريكي. فهل يقبل اليمنيون طارق قائدا يثقون به بعد كل الذي حدث.؟؟؟!! الأيام ستجيب. ضابط في الحرس.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص