إيران تحجب شبكات التواصل الاجتماعي مع استمرار الاحتجاجات
الأحد 31 ديسمبر 2017 الساعة 16:20 (سما -متابعات)

تحدثت وكالات إخبارية إيرانية، عن تعذر الدخول، بعد ظهر الأحد، إلى تطبيقي إنستغرام للصور، وتلغرام للرسائل النصية على الهواتف المحمولة، بعد ثلاثة أيام من التظاهرات؛ احتجاجًا على الضائقة الاقتصادية وعلى الحكومة، في مدن عديدة في البلاد.

وتتهم السلطات الإيرانية، مجموعات “معادية للثورة” في الخارج، باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي، ولا سيما تطبيق تلغرام؛ للتحريض على العنف أثناء التظاهرات.

وتمثل موجة الاحتجاجات المناهضة للحكومة في عدد من المدن، أكبر تحد للزعماء الإيرانيين، منذ الاضطرابات التي استمرت شهورًا، في 2009،؛ بعد إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد آنذاك.

وقال رجل الدين المحافظ أحمد خاتمي، الذي يؤم صلاة الجمعة في العاصمة طهران، إن الاحتجاجات مشابهة لتلك التي تم تنظيمها عام 2009، بعد اتهامات بالتلاعب في نتيجة الانتخابات.

ودعا إلى إعدام من يرددون شعارات تتنافى مع قيم الجمهورية الإسلامية.

وردد المحتجون هتافات وشعارات ضد الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، والمؤسسة الدينية التى تتولى السلطة منذ ثورة 1979.

وتحدت الاحتجاجات الشرطة والحرس الثوري، الذين استخدما العنف؛ لقمع احتجاجات سابقة؛ جراء المصاعب الاقتصادية. والاحتجاجات تمثل مصاعب أيضًا لحكومة الرئيس حسن روحاني، الذي انتخب بعد تعهده بضمان حرية التعبير والتجمع.

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص