صورة لطفيلن يمنيين أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
الاربعاء 6 ديسمبر 2017 الساعة 18:09 (سما -خاص)

تداول ناشطون صورة  معبرة عن الواقع المرير والحالي الذي تعايشة الطفولة في اليمن والصورة لطفلان يمنيان في اتجاهين مختلفين ،طفل يحمل الحقيبة  ، وطفل آخر يحمل البندقية وينظر باتجاه الطفل الذاهب الى مدرسته  .

وتجند مليشيا الحوثي الاطفال وتزج بهم في الحرب المشتعلة في أكثر من جبهة من جبهات القتال .

كما انخرط اطفال صعدة بفعل التعبئة في جبهات القتال وترك المدرسة .

وترى سميرة محمد علي أن أطفال صعدة  لديهم تعبئة لحب الجهاد والاستشهاد بشكل غير طبيعي وأضافت :"انا اتحاورت مع اكثر من واحد في المدرسة هم ليس عندهم رغبة في التعليم ابدا".

فيما عبر محمد الكمالي عن الوضع في اليمن وقال :"اللي لابس الالي بيطلع ضابط وزعيم وقائد واللي متحمل الشنطة بيطلع صحفي والا دكتور جامعة وبيجلس ينظر لنا عن عبقرية وذكاء وفكر صاحب الالي وهو يتمنى رضاه ،هذي المعادلة الحاصلة في اليمن .

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص