كتاب جديد لكاتب الحوار المتمدن رداد السلامي مسمار في جدار الذاكرة
الأحد 29 اكتوبر 2017 الساعة 19:27 (سما -متابعات)

صدرت الطبعة الثانية من كتاب "مسمار في جدار الذاكرة " للكاتب الصحفي اليمني رداد السلامي عن الشركة العربية العالمية للنشر إي -كتب، التي يقع مقرها في بريطانيا 
الكتاب سيرة ضوء متقدمة تحكي مراحل النضال الذاتي المتعدد لتحقيق الذات وتشكيلها وفقا لمنظورات إسلامية ، يتحدى الكاتب منذ طفولته فشبابه قسوة الواقع ويجابه وضعية التخلف الوطني العام، ثم يتغلب على موروث المقولات المجتمعية السلبية التي ترسخت في الذهنية اليمنية كمسلمات حالت دون ولوج افق اكثر رحابة وتقدما ، الكاتب ممتلئ من الداخل ومتخم بالانسانية ذلك ان المعاناة طورت نظرته للحياة ومنحته بعدا انسانيا متميزا ..
في رسالة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قال احد المثقفين بعد ان قرا كتابه عزيزي رداد السلامي قرأت مسمارك بشغف ،انت شخصية عنيدة تمتلك مزاجا صلبا رغم تقلبه في رحلتي معك اكتشفت أيضا ذاتي كوّن التجربة واحدة مع اختلاف بيئتها وزمانها ، اعجبتني فيك القدرة على الصدق وهو عنصر حاضر بكثافة في كتابك وسيرة ضوئك التي تملا قارءها بثنائية الإيمان والامل ، أمك تلك البدوية الحاضرة في تكوين شخصيتك رغم بساطتها كانت تنطوي على عظمة نفسية، بائعة الحطب النقية التي تحدت منطق الظروف القاهرة والبؤس والحرمان بالصبر والإيمان كي تقاتل جهلها فيك وتغلبت على ما يقهر فيها عزم الام التي تملك لمن تحب حلما وأمنية ، صحيح لن يذكرها التاريخ فهي لا تمتلك لوازم الذكر وتلك ماساة اعظم البسطاء على الإطلاق لكنك كنت بارا بها جدا وانت تنقش جهدها في كتاب سيعيش بعدك آمادا طويلة وتفلسف مقولاتها البسيطة بشكل باذخ ،وتشرح لقارءك عن حقيقة تلك الأمية التي ناضلت بشرف وعزم كي تصنع من ابناءها شيئا جديرا بالاحترام والتقدير فكنت انت نتاج جهدها الأصيل تربية وتعليما ، لا تقلل من شأنك يا رداد انت فعلا شخص رائع جدير بان تحتويك الذاكرة الجمعية الوطنية وتُسكِنَك فيها ، انطوائك على نبل وانسانية ميزة دائما رافقت مسيرة ضوءك اذ ما قيمة المعاناة اذ لم تصنع من صاحبها إنسانا ذَا ضمير حساس ويقظ ، الخلاصة عزيزي رداد أقول فعلا انت أضفت شيئا جديدا الى المعرفة الانسانية شيئا يستحق الاحتفاء وبانتظار جديدك ...

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي
صالح موسى مأسي وطن صالح موسى