هرب من ضرب أبيه برداع الى ضرب خاله بصنعاء فاختفى عن الجميع منذ أكثر من عام مضى
السبت 15 فبراير 2014 الساعة 12:36


سما- صنعاء

تناشد أسرة طفل يمني مختلفي منذ أكثر من عام، من يعرف عنه شيئا التواصل معها وتخفيف فجيعتها على حياته، في ظل انقطاع كل الاخبار المتعلقة به منذ اختفاءه قبل سنة وثلاثة أشهر من العاصمة صنعاء. وقالت مصادر مقربة من الطفل محمد أحمد البيحاني، من أبناء منطقة ردع محافظة البيضاء، أنه اختفى من منزل جده بحي النهضة بالحصبة شمال العاصمة اليمنية صنعاء، منذ ماقبل العام الماضي، دون معرفة مصيره أو مكان وجوده طوال هذه الفترة وحتى اليوم.

وقالت المصادر ان الطفل البيحاني البالغ من العمر 13 عاما هرب من ضرب والده المبرح له طل يوم على خلفية مطالبته بتوفير القات والسجائر له برداع، ولجأ إلى أسرة أمه بصنعاء،بعد أن ترك الدراسة بمدرسته برداع وهو بالفصل الثالث أساسي بسبب ضغط وعنف والده عليه. مشيرة إلى ان الطفل هرب العام الماضي من عنف والده وسافر الى منزل جده بصنعاء، قبل ان يواجه مصيرا مشابها وضربا آخر من قبل خاله هذه المرة، عقابا على مغادرته للمنزل وخروجه للعب مع الأطفال في الحارة التي انتقل اليها، الأمر الذي دفعه للهروب من منزل جده  هو الآخر، والتوجه الى جهة غير معلومة، تاركاً أسرته وخصوصا والدته وجدته في حالة حزن يرثى لها بعد مرور أكثر من عام على اختفائه المفاجئ، ووسط مخاوف من وقوعه في يد عصابات تهريب أطفال واستغلالهم في أعمال غير مشروعة.

وعليه فقد ناشدت أسرة الطفل من يعرف عنه شيئا التكرم والتواصل معها على الأرقام التالية:

770597892--734024309--734746204

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي