علي ناصر محمد
وداعاً صديقنا الصالح صالح الحميدي
الاربعاء 6 يوليو 2022 الساعة 22:24
علي ناصر محمد
انتقل الى الرفيق الأعلى الرفيق والصديق صالح الحميدي بعد معاناة طويلة مع المرض أنهكت جسده ولكنها لم تنهك روح ذلك الانسان الطيب الذي يحظى بحب الناس في اليمن وخارجها، وكان نموذجاً جميلاً يعكس أصالة أسرته وشعبه العظيم.. ولم تنقطع اتصالاتي معه منذ عرفت ذلك الانسان الذي كان يزورني ويتصل بي سواء من عدن أو صنعاء أو الرياض وغيرها من البلدان.. وكان لا يخشى من اتصالاته معي كالبعض..

وكان آخر اتصال له معي قبل وفاته ووجه لي عدد من الرسائل الصوتية بصوته العالي وكانت بمثابة الوداع.. وعرف عنه حبه للناس في اليمن شمالاً وجنوباً وكانت رؤيته وعلاقاته خارج القرية والمنطقة والمحافظة ولهذا استحق حب واحترام الناس له..

وبوفاته خسرت صديقاً صالحاً وصادقاً أعتز به وخسر الشعب والوطن رجلاً إعلامياً وطنياً كبيراً..

تعازينا الحارة لكافة أفراد أسرة الفقيد ومحبيه وذويه.. وإنا لله وإنا إليه راجعون

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص