أيمن المخلافي
نشوان.. لم أفق من صدمة رحيلك
الاربعاء 9 يونيو 2021 الساعة 20:11
أيمن المخلافي
نشوان الأخ والصديق والرفيق الدائم، تصعقني لحظة التفكير بغيابك الأبدي، شريط من الذكريات طويلٌ بطول صداقتنا في هذه الحياة يحاصرني من لحظة تلقي خبر وفاتك، ومعه غصة كبيرة تتحجر في قلبي مع كل لحظة وكل ذكرى وكل ضحكة.

رحمك الله يا حبيب، كنت خير صديق وخير سند لكل من عرفوك، ودائماً ما كانت تعز والقضايا العادلة حاضرة في وجدانك وتبذل لها كل جهدك.

موجوع لرحيلك يا رفيقي، موجوع لبقائي بدونك في هذه الحياة التي أطفأت توهجك، موجوع لفقدك يا صدقي، وهذا الوجع سيحاصرني كل يوم.

لكن عزائي وعزاؤنا جميعاً محبة الناس لك الذين دائما ما كنت قريبا منهم ومحبا لتقديم العون لهم، وهو ما انعكس في الحضور الكبير والواسع في موكب وداعك إلى مثواك الأخير.

رحمك الله وستبقى خالدا فينا مخلدا في ذاكرة المدينة والوطن الذي قدمت لهما الكثير.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص