أنور الصوفي
الطائرة سيئون نجاح صنعه الكابتن أحمد العلواني
الاربعاء 27 يناير 2021 الساعة 18:31
أنور الصوفي
دخلت الطائرة أيرباص 320 إلى الخدمة في اليمن، وهي الطائرة رقم 4 في الأسطول الجوي اليمني، وهذه الطائرة تمتاز بالفخامة والرحابة، وهذه ستكون خطوة لتقريب المسافات بين الأشقاء العرب، وبهذه الطائرة يسجل الكابتن أحمد العلواني الذي يعمل ليلاً ونهاراً درساً بليغاً في انتزاع النجاح من بين كل الصعوبات، والظروف المعقدة التي تمر بها البلد،

الطائرة رقم 4 والمسماه بالطائرة سيئون دخلت الخدمة وبهذا ستتحسن الخدمة من خلال طيران اليمنية، ففي ظرف صعب أبى الكابتن أحمد العلواني إلا النجاح، وقال كلمته في الجو من خلال طائرة يمنية جديدة تدخل الخدمة، فمبارك لكم كابتن أحمد هذا النجاح الذي يعد نقطة مضيئة في تاريخ الطيران المدني اليمني، فشكراً لكم، ونعلم أن لديكم المزيد، فأمثالكم لا يعرفون إلا النجاح، ولا تعانق أحلامهم إلا السحاب.

دخلت الطائرة سيئون مجال الخدمة المدنية للطيران اليمني، وبرعاية حكيمة من ربان الأجواء اليمنية الكابتن أحمد العلواني الذي يدل عمله هذا على نقاء اليد، وبياضها، فشكراً لهذه الأيادي النظيفة البيضاء التي تعيش للشعب ومن أجل الشعب وذلك من خلال تسهيل الخدمات للمواطن اليمني، وتقريب المسافات بينه وبين أشقائه في الدول العربية، وكذا توفير الوقت، والجهد، والراحة للمواطن اليمني.

فلقد كاد قلمي أن يطير وهو يسمع عن دخول الطائرة رقم أربعة إلى الأسطول اليمني، وكادت حروف قلمي أن تتحول إلى ريشة فنان لترسم لوحة شكر على الأجواء اليمنية عنوانها شكراً لكم كابتن أحمد على إنجازكم الكبير هذا الذي من خلاله سيسافر المريض ليتعالج بيسر، وراحة، وسيسافر الطلاب والتجار في مواعيد يحددونها هم كما يشاؤون، ومتى شاؤوا، فشكراً لكم شكراً شكراً.

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
عادل الاحمدي من قال “حقي” غلَبْ عادل الاحمدي
د.محمد جميح لصوص! د.محمد جميح