فخر العزب
حتى متى يبقى السؤالُ محاصراً
الجمعة 20 نوفمبر 2020 الساعة 19:05
فخر العزب
وبلا إجابة

وممزقَ الكلماتِ

مثل أنينِ قبَّرةٍ مصابة

لا البوح يسعفهُ

ولا تسعفهُ خربشة الكتابة

أبداً

ولا حتى تعاويذ المعوذِ في الخطابة

إنَّ السؤالَ هو الحياةُ

ونحن نفتقدُ النجابة

عشنا البداوةَ

ظللتنا

روضةُ القيمِ المهابة

وبأرضِنا عشنا السعادةَ

بالقناعةِ

والدعابة

وقهرنا أزلامَ التعاسةِ والشقاوةِ

بالرحابة

حتى تمدَّنا

فحوَّلنا الحياةَ إلى خرابة

وتجرَّعت أرواحنا

من علقم القيمِ المعابة

جشعَ القطيعِ

الافتراسَ

تنازعاً بين العصابة

قلقاً

جنونا

اغتراباً

حيرةً

كمداً

كآبة

.................................. فإذا جهرنا بالحنينِ لأمسِنا

أين الغرابة !؟ فخر. .

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
آسيا الأحمد هتلر الفنان آسيا الأحمد
آسيا الأحمد الوهم آسيا الأحمد