شاهر سعد
مشاهد من لحج الخضيرة
الأحد 13 سبتمبر 2020 الساعة 22:28
شاهر سعد
كلما قررت زيارة الحوطة لحج تتجلى في مخيلتي تاريخها كعاصمة لسلطنة معها جوازات سفر خاص بها ولديها برلمان ومجلس قضاء وافتاء وقيل ان سلطنة لحج كان لها مراقب بالجامعة العربية .. وفي عهد الوحدة وقبلها تميزت لحج بعدد كبير من النسوة في القضاء ومنتخبات بالمجالس المحلية وطبيبات ورائدات في انشطة المجتمع المدني وفي الجمعيات الحرفية..والحوطة لحج تميزت ايضا بالخضرة والجمال والفن والشعر ومجالس الادب كانت سلة اليمن تصدر لكل المحافظات الفواكهة بانواعها.. والخضار..بشتى اصنافها.. وعندما وطئت قدمي لحج الخضيرة شاهدت المباني تزحف في قلب الاراضي الزراعية وبطريقة عبثية مقززة والحفر العشوائي للابار .. واهمال واضح للمناطق الاثرية .. لحج لا تنهب بل تشلح من جميع النافذين والمتحاربين كما يقولون اهلها ..تحتاج الى فتح ملف الفساد ومحاكمة الفاسدين ..كدت ابكي على الاوضاع العامة في لحج لولا "الملك" الباشمهندس عبد الملك عبيد ناجي وكيل وزارة الزراعة والري مدير عام مكتب الزراعةبلحج والمدير العام لمكتب لحج حيث استقبلني في مكتبه واصطحبني ميدانيا واتفقنا سويا بسوء الاوضاع لكنه بالمقابل اثبت لي مكتبيا وميدانيا انهما كجنود مجهولين في التنمية اشبة بمن يحفر بالصخر او يزرع بالبحر فلديهم شبكة طويلة من الاعمال والمنجزات وبدعم وجهود ذاتية ودعم ومساعدات منظمات محلية ودولية وفي مقدمتها "الفاو" ليس هنا متسع لذكرها تحتاج الى تحقيق صحفي مصور ونحن نفتقر الى صحيفة وامكانيات لعمل مثل ذلك ولكن من باب الانصاف نقول ان في لحج نساء ورجال وكوادر يعملون بهمة عالية من اجل اعادة تاريخ لحج الزراعي ودورها السياسي وبما يليق ويناسب الا الفية الثالثة صحيح ان طموحاتهم كثيرة وكبيرة واحلامهم بعيدة وانا استمع لعدد من كوادر مكتب الزراعة وشباب المنطقة والقيادات الريفية وكأني ارى واقراء في وجوههم السمراء الشاحبة ماقالة الشاعر المناضل المرحوم عوض الحامد (من كوخ طلاب الحياة كوخ الوجوة السمر شاحبة الجباة سيدق ناقوس الحياة...الخ )وعبارة(العين بصيرة واليد قصيرة) الاستعداد موجود ومعاول الهدم تعيق وشحة الامكانيات والحرب والظروف الاستثنائية التي نعيشها جميعا لعلها كافية لتقول لنا محلك سر هذا ان لم تقول لنا الى الخلف در مع ذالك ودعناه وكل الكوادر والقيادت الريفية با ابتسامة امل وتفائل كما استقبلونا بها ولسان حالنا يقول" كل شي بالأمل الا الزراعة بالعمل "وفقناالله واياهم لما فية المصلحة العامة.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
محمد اسماعيل الابارة عُتمــــة..!! محمد اسماعيل الابارة
أحمد حسن الشهابي تجليات قلب..!! أحمد حسن الشهابي
عمار الزريقي نُبُوْءَةُ سَيِف .. عمار الزريقي