محمد سالم بارمادة
حتماً .. ”هادي” سيهزم المُتآمِرينَ ..!
الثلاثاء 22 اكتوبر 2019 الساعة 11:00
محمد سالم بارمادة

دعُوهم يتآمروُنَ تحت جُنح الظلام ويتحالفُونَ في المكرِ والخداعِ , دعوهم يتآمروُن ويُخططُون مع الشياطينِ من الإنسِ والجانِ , دعوهم يتآمرون , يُحرضُون , يُهددُون ، يتوعدُون ، يلعنُون ، يحرقُون , يحلمُون , يلبسُون أقنعة الزيف والخداع والمكر , ويفعلُون ما يشاءون , دعوهم في غيهم وخيالاتهم وأحلامُهم يعمهُون , لكن في الحقيقة أنهم لا يدروُنَ ولا يعلمُونَ ولا حتى يدركُونَ إن للوطن قائدُُ عظيمُُ اسمه عبدربه منصور هادي , لن ولم يسمح لأي يدٍ أو عقلٍ مريض أو متآمرٍ بليد أن ينالَ من هذا الوطن العظيم وسيردُ تآمرهم وكِيدهم إلى نُحورهم وسيهزمُهم جميعاً ويولون الدبر .


نعم, إنهم لا يدرُونَ ولا يعلمُونَ إن فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي قائدً لا تأخذهُ في سبيل الحق لومه لائم ولا تثنيهُ عن هدفه الأسمى مشاكل ولا حواجز, اكتوى بنار غدر وخيانة ذوي القربى , ونسجت حوله أخطر الافتراءات ولكنه ظلَ صامِداً, مُتكلاً على ربهِ في كلِ ظرفٍ وفي كلِ مكانٍ, انه قلعة شامخة حملت الكثير من الأعباء وتحدى الكثير من الصعاب لأجل الوطنِ , ولا أُبالغ لو قلت إن فخامة الرئيس هادي من طينة نادرة جوهرها الصدق والتضحية والصلابة والوفاء , قامةٌ وطنية لم تنحنِ , خلدَ اسمه بأحرف من ذهب في سجل التاريخ اليمني . 


نعم وألف نعم إنهم لا يدرُونَ ولا يعلمُونَ إن فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي يقود باقتدار حتى اللحظة سفينة الوطن التي تتقاذفها الأمواج العاتية, وبالرغم من كل هذا  إلا انه ما زالَ صاحب الهمة العالية ,  وصاحب الرؤية الراسخة والعميقة الثابتة ثبوت الجبال الشامخة, وصاحب خارطة طريق رُسمت في مؤتمر الحوار الوطني . 


أيها اليمانِيُونَ.. دعُوهم يُخططون ويتآمُرون ويحلمُون , فهم لا يدرُونَ ولا حتى يفهمُونَ إن فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي قائداً وطنياً من الطراز الأول , نذرَ حياتهُ يُدافع عن حق طال غيابهُ , وتحلى بمواقف إنسانية رائعة تجلت دائماً في كل مواقفهُ وقراراتهُ , كان ولا زالَ نصيراً لكلِ أبناء اليمن من شرقها حتى غربها ومن جنوبها حتى شمالها , ولم يُفرق بين أبناء الوطن الواحد , حافظ على كرامة أمته ودافع عن عزتها وشرفها ولم يُفرط في مكتسباتها وفي سيادتها ,  ولم ولن يسمح لأي انتقاص من قدرِ أمتهُ التي دافع عنها بكلِ شجاعةٍ وبسالةٍ وقوةٍ . 


أيها المُتآمُرون , ألا تعلمون أن فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية أكبر منكم ومن تآمُركم ؟  لذا لن يكُون لقمةٌ سهله لكم , فهو شديد العزم وحازم الموقف , ولن يركع إلا لله , فكل مخططاتكم التي تحيكونها لن تنالَ من فخامته ولن تزيدهُ إلا عزماً وصلابةً وقوةً وإيماناً , هكذا عهدناه دائماً وأبداً . 


أخيراً  .. ليعلم المُتآمُرون وأعوانِهم من شياطِين الأنسِ , إن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي سيظلُ سيفاً حاداً على رِقابكم مهما بلغت درجة تآمُركم , كيف لا وهو القائد الذي يتركُ في كلِ موقعِ إضاءة يُهتدي لها الحيارى في صحاري المستقبل , قائداً أعتنق الوطنية ورسم خريطة الوطن في قلبه , قائدً آمن بقيم الحرية والكرامة والديمقراطية والمواطنة المتساوية والعيش الحر والحياة الكريمة , لا يعرفُ الهزيمة ولا يقبلُ بالفشل، لذا حتماً سيهزمُكم أيها المتآمرين  , عندها سنبتسمُ في وجُوهكم ونرى خيبتكُم عليها , والله من وراء القصد . 


حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتُها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والاستقرار والازدهار . 

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي