شاهر سعد
الذكرى الثانية لرحيل "مدابش"
الاثنين 21 اكتوبر 2019 الساعة 07:18
شاهر سعد

تداهمنا الذكرى الثانية يوم 13نوفمبر 20019م لرحيل الزميل والصديق والرفيق والاخ والحبيب عرفات جمالي سهل مدابش المشهور"عرفات مدابش" الوكيل المساعد لوزارة الاعلام في الجمهورية اليمنية مراسل سوى الامريكية سابقا مؤسس اول موقع اخباري باليمن "التغييرنت"   عام 2004م    ثم "التعبيرنت" ثم صحيفة التغييروالتي كنت سا اتولى مدير تحريرها وللظروف التي حصلت في البلاد تعثر اصدارها بعد ان كنا قيدنا اسمها بوزارة الاعلام تعرفت على مدابش بعد حرب 94م مباشرة في مقر المعهد اليمني لتنمية الديمقراطية والذي كنت عضو مجلس تنفيذي فية مع الامين العام الاستاذ احمد الصوفي صحفي الرئيس السابق علي عبدالله صالح حيث دخل علينا المرحوم عرفات وسلم علينا وبدا يشرح الظروف التي مربها داخل الوطن دفعة للهجرة للسعودية مشيا على الاقدام وعمل متخفيا هناك ثم عاد لشدة المعاناة وعدم الامن والاستقرار في الغربة بشكل غير قانوني واثناء حديثة معنا .. سئلني الاستاذ احمد الصوفي هل عرفت من هذا ?   قلت لة لاول مرة اتشرف بمعرفتة قال هذاشاب مبدع ومكافح منحدر من تهامة وترتسم في سحنتة سهولها  ووديانها  بساطتة وعفتة ووطنيتة وحلوة لسانة دفعتني لا استضافتة  وصار اخ وصديق لا اولادي حتى رتب لة وضع في صحيفة الثوري ومن خلالي  رتبت لة وضع في صحيفة الشورى فابدع بكتابة الخبر واخذ اسمة في طريق الشهرة وكان الشهيد جار الله عمر الامين العام المساعد للحزب الاشتراكي والرفيق محمد غالب عضو المكتب السياسي  وفي تحركاتهما الميدانية يصتحبان المرحوم "عرفات مدابش" حتى انة كلف بالتغطية الاعلامية للدفاع عن المناضل عضو مجلس النواب "محمد ناجي سعيد" والقضية الذي حاول النظام يومها استدراجة فيها وظل الزميل عرفات ستة اشهر متفرغ لذالك حتى انتصر للقضية ..مما حدى بة للتقدم بخطبة  ابنت المناضل محمد ناجي سعيد القائد والنائب واسمها "بكين" انجبت لة اربعة اولاد اكبرهم ياسر وعمار وجاراللةواخر العنقود  "عمر" ومحبتا بالشهيد سمى احد اولاد ة "جارالله" تيمنا بالشهيدوسمى اخر العنقود عمر باأسم  ابو الشهيد كان المرحوم محبا لا اسرتة محبا لااصدقائة وفيا شهما بسيطا متواضعا مهنيا من الطراز النادر يشهد لة خصومة قبل احبابة وبرحيلة المبكر فقد الوطن هامة وطنية واعلامية وشكل فراغ ملموس  في الوسط الصحفي والاعلامي  وما ابهجني اليوم ان عائلتة بصفة عامة ونجلة الاكبر "ياسرعرفات" ستتسلم ادارة اول مو قع باليمن وهو "التغييرنت" وستبدا خلال الايام القلية القادمة الى اخراجة بحلة جديدة وقشيبة شكلا ومضمون ليستعيد قوتة و تألقة وبنفس المرحوم  وسياستة المستقلة والمهنية وصحيح" ما مات من خلف" فاولادة كلهم ذكوروعند مستوى المسؤلية وحسن التربية يعود الفضل لا ارملة المرحوم المعلمة"بكين" ناضلت معة من اول يوم تزوجها  وعاشت معة على الحلو والمر وشجعتة واليوم تقف بتحدي لتعيد مجد الموقع ..ودعواتي لهم بالتوفيق.. واجدها فرصة لدعوة اصدقائة واحبابة وزملاء المهنة والعمل للتعاون مع هذة الاسرة الطيبة والمساهمة بالكتابة في الذكرى الثانية لرحيل الزميل عرفات وليتسنى لهم تغطية بحجم ومقام الفقيد واصدار كتيب يضاف الى  ارشيفة العملي والمكتبة الوطنية رحم الله ا لفقيد واسكنة الفردوس الاعلى..وتحية للاوفيا وفي مقدمتهم الزميل وائل حزام الذي استمر في ادارة الموقع رغم الظروف الذاتية والموضوعية المتكالبة علية وثابر وتفانى بحدود امكانياتة وقدراتة ..حتى كبر النجل الاكبر وبحسب طلبهم سلم الراية لعائلتة وورثتة التي تزعم النهوض بالموقع وتحسينة وتطويرة كما وكيفا .. 

نتمنى ذالك ولن نتردد في دعمهم وتقديم المشورة .والله ولي الهداية والتوفيق.

صحفي وكاتب وناشط حقوقي بمنظمات المجتمع المدني

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي