حافظ البتامي
#كلنا_جنوب..
السبت 20 ابريل 2019 الساعة 18:26
حافظ البتامي
كلمه قالها الشيخ حميد بن عبد الله الأحمر في جلسه مجلس النواب، كم انت كبير أيها الأحمر .. الشيخ حميد الأحمر أحد قادة ومهندسي التغيير ، الشيخ حميد الأحمر اول من صدع بصوت الثوره والنضال قبل عشر سنوات وأكثر ، كيف لا وكان الشيخ حميد الأحمر أحد داعمي مرشح الرئاسة المهندس فيصل بن شملان ، عندما وقف الشيخ حميد الأحمر مع م / فيصل بن شملان كان يريدها تداول سلمي لسلطة ، كان يريدها ديمقراطية، لكن حزب الدولة العميقة وعصابته أبا إلا أن يكون هو الحاكم، أراد أن يكون هو هبل العصر ، بعدها استمر الشيخ الأحمر في نظاله الشعبي حتى انطلاق الثورة الشعبيه عام 2011 ، فكان أحد روادها وداعميها . لايسعني الحديث عن ذكر مناقبه وفضله، ولكن التاريخ يشهد له، ولكن الأهم أن الشيخ الأحمر اليوم يعيد من جديد وبحلته الجديده عندما أعلن رئيس الجمهورية عن انعقاد مجلس النواب ، كثر النقاش حول أحد قادة اليمن وهو الشيخ الأحمر : هل الأحمر سيحضر المجلس، هل هو موافق على التعينات، كثير من الاسئله ،وكانت الاجابه قاسية وقاتله لكل من كانو يظنون أن حميد الأحمر سينتصر لنفسه ، لكن حميد الأحمر غلب مصلحة الوطن على المصلحه الشخصية وقال هذه اليمن فوقنا جميعا ، حميد الأحمر حضر الانعقاد وظل في سيئون يواصل جلساته ، حميد الأحمر فتح صفحة جديدة وقالها مدوية للجميع ننسى احزابنا وومناطقيتنا قالها وليكن حزبنا اليمن الكبير ، كبير الشيخ حميد الأحمر دخل التاريخ من جديد ، مواقفه مشرفة ، رجل بحجم وطن ، رجل يحتذاء به ..قالها اليوم كلنا جنوب ، كلنا مع الجنوب ، قالها نحن في خدمه الوطن ، وفي خدمه الشعب فلتوكلو الينا مهامكم قالها نحن مستعدين للعمل مع كل للجان المجلس نحن هنا فلاتراجع والانكسار . كم انت كبير يا حميد ، كم أثبت للوطن حبك ، تناسيت كل الجراحات والمكر والخداع الذي تعرضت له من خصومك السياسين، واليوم تصافحهم وتفتح صفحه جديده كل هذا من شأن وطنك، أين أنتم يامن تقولون إن حميد الأحمر يقدس مصلحته الشخصية حميد الأحمر ترك الخارج وترك تجارته وأعماله وشركاته وعاد إلى وطنه، أين أنتم يا أصحاب الأقلام المأجورة ، أين أنتم ف حميد هنا ، حميد في وطنه الحبيب، حميد في خدمه شعبه .. وأخيرا أقولها سلام منا لك يا حميد في كل وقت وحين .. انت مهندس التغيير وصانع المعجزات. . الكبير يظل كبير ... سلام عليك يا حميد .. كلنا جنوب .. الشيخ حميد الأحمر .. #بقلم : حافظ البتامي
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي