محمد سالم بارمادة
نعم أكشفوا عن سر إختفاء خاشقجي ... ولكن لا تنسوا الكشف عن جرائم المليشيات الانقلابية الحوثية !
الأحد 21 اكتوبر 2018 الساعة 09:17
محمد سالم بارمادة

تتعرض المملكة العربية السعودية الشقيقة هذه الأيام الى حملة شرسة مقصودة من قبل بعض الوسائل والأذرع الاعلامية والذباب الإلكتروني ومروجي الشائعات , حملة يراد منها النيل من المملكة العربية السعودية وقيادتها الحكيمة ورموزها السياسية وشعبها وأرضها , يمارسون الابتزاز وكل أنواع الكذب والتظليل ويبثون سمومهم وأحقادهم التي أعمت بصيرتهم , ينسجون الروايات التي هي أقرب إلى الخيال , يهددون ويتوعدون , أتهامات لا سند لها ولا دليل , اتهامات في عقولهم ومخيلاتهم المريضة وهي بعيدة كل البعد عن الواقع ويسعون إلباسها لبوس الحق , إتهامات ما أنزل الله بها من سلطان , فعياذ بالله من الكذب والدعايات المظللة والمغرضة . لقد فقدت قناة الجزيرة القطرية وأخواتها المصداقية , كيف لا ؟ وهي التي أحتفت بخبر إختفاء الكاتب والمواطن السعودي جمال خاشقجي , فتصدرت المشهد وراحت تمارس الكذب الذي طالما أمتهنتة منذ تأسيسها وبمختلف فنونة , كما راحت تروي قصص وحكايات كاذبة ومتناقضة , وتصدر خبر إختفاء خاشقجي نشرات أخبارها منذ ال 2 من اكتوبر وحتى الآن , واستمرت القناة تسكب مشاعر الحزن دموعا على نشرات أخبارها , ومضت تتاجر بهذه القضية , فقد أعمى الحقد بصيرتهم وأبصارهم , الا إنها بهذا التصرف سقطت سقوطا مهينا ومذلا لنقلها أخبار مغلوطة وكاذبة , وكشفت عن وجهها القبيح والحاقد على شعب وأرض وقادة الحرمين الشريفين . نعم اكشفوا عن سر إختفاء جمال خاشقجي وكلنا معكم , ولكن لا تنسوا الكشف عن جرائم المليشيات الانقلابية الحوثية التي تقترفها يوميا بحق الشعب اليمني منذ إنقلابها على الشرعية اليمنية , أكشفوا عن الانتهاكات التي ارتكبتها وترتكبها المليشيات الانقلابية بحق النساآ اليمنيات والذين أهدرت آدميتهن , أكشفوا عن جرائم الحرب التي تعرض لها بعض الزملاء الاعلاميين دون أعتبار للقوانين الدولية أو مواثيق حقوق الانسان . نعم أكشفوا عن سر أختفاء خاشقجي وكلنا معكم , وكلنا داعمين لكم , ولكن لا تنسوا أن تكشفوا عن المئات بل الألاف من ابناء الشعب اليمني الذين زجت بهم العصابات الانقلابية الحوثية الايرانية في السجون والمعتقلات , اكشفوا عن الذين اختطفوا الدولة اليمنية وسيطروا على مقدراتها ونشروا ثقافة الكراهية والارهاب وأستباحوا الحرمات وحولوا اليمن الى سجن كبير . إن ما يحصل لعبة كبيرة تدفع ثمنها المملكة العربية السعودية , هذه الدولة الكبيرة التي لديها قادة يمتلكون قدر كبير من الرشد والسياسة العاقلة والناضجة من أيام الملك فيصل والملك فهد والملك عبدالله وسمو الامير سعود الفيصل , لقد كشف النقاب وسقطت الاقنغة , ولم يكن الهدف معرفة مصير خاشقجي , إنما الهدف هو المملكة العربية السعودية وقادتها وشعبها وأرضها . ستبقى المملكة العربية السعودية عماد الأمة العربية والإسلامية وبلاد الحرمين ومهبط الوحي مهما حاول الحاقدون والمغرضون والمتباكون واليائسون , فالمملكة العربية السعودية أكبر من بعض الدويلات التي تدعي انها دولة , ورقما صعبا في المعادلة الإقليمية والدولية , والله من وراء القصد .

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي
صالح موسى مأسي وطن صالح موسى