محمد سالم بارمادة
الرئيس هادي قائد وزعيم وأنسان من طراز رفيع !!
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الساعة 18:15
محمد سالم بارمادة
أثبتت السنوات الماضية وتحديداً منذ أن انتخب فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي انه قائد وزعيم وإنسان , كيف لا وهو يملك زمام الأمور ويضعها في نصابها وصاحب قرار ويتحمل نتائج ومسؤولية ذلك , يمتلك تفكير واضح ومنطقي رغم كل المشاكل والصعوبات والحرب المجنونة التي افتعلها الانقلابيون الحوثيون الإيرانيون على الوطن , قائد لا تتلاعب به الأهواء ولا تتقاذفه الآراء , فهو بحكمته وحزمه يسمع لذوي الحجة والمنطق الصحيح ويقف واضحاً حازماً أمام ذوي الأهواء مما يؤهله للسير بقافلته دون تعثر , كما اتصف فخامته بأنه قوي كالبحر وهادئ كزيتونة أغصانها في السماء وجذورها تمتد في عمق الأرض . تحلى فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بالحزم مما ساعده على مواجهة أزمة انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين وإدارة هذه الحرب التي فرضت عليه واستطاع التغلب على كل الصعوبات التي واجهته , لأنه يدرك إن القائد الضعيف المتخاذل لا يستطيع أن يقود أفراده ويوحد صفوفهم ويشد أواصرهم وقت الرخاء فكيف به وقت الشدة حيث تزداد الحاجة إلى الحزم والقوة . أن تكون رئيس جمهورية هذا يعني أن تكون حاضناً لجميع أبناء الوطن , وصلة الوصل بين أبنائه , والموحد بينهم , على اختلاف مشاربهم وتوجهاتهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية , حتى أولئك الذين وقفوا ضد شرعية الوطن ثم عادوا للصواب , بلا تمييز وبلا تهميش , حتى يحيون فيه بأمن وأمان وازدهار وسلام ويتحاورون فيه بالحسنى في سبيل غد أفضل , وهذا ما سلكه وانتهجه فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي منذُ انتخابه رئيساً لليمن العام 2012م . فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي هو القائد الذي احتضن كل فئات الشعب اليمني ولم يبع شعبه وبقى صامداً في وجه العصابات الانقلابية الحوثية الإيرانية وضل متابعا لأدق التفاصيل مطمئنا على أحوال المواطنين ومشاركهم أفراحهم وأحزانهم , وهو القائد الذي اخلص ويخلص لشعبه ووطنه بكل أمانة وشرف ومسؤولية وتضحية , يتمتع بخصال حميدة , وقدم مصلحة الوطن على مصلحته الخاصة , أحب شعبه وأحبه شعبه يبادله حباً بحب وعطاء بعطاء. أخيراً أقول .. فليعلم الجميع إننا في حضرة قائد وزعيم وإنسان من طراز رفيع يدافع عن كل يمني ويمنية ويثأر للمظلوم , قائد كبير في أعين العقلاء , وكان الإيثار والتضحية هي من السمات الحسنة التي وهبها الله سبحانه وتعالي لفخامته , باختصار نحن في حضرة شخصية قيادية افرزها التاريخ ليس من عبث , انه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي , القائد والزعيم والانسان من الطراز الرفيع , والله من وراء القصد . حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
أ.محمد الدبعي سبتمبر المارد! أ.محمد الدبعي
سالي حمادة مصارحة سالي حمادة
د .عبدالعزيز المقالح أعلنتُ اليأس ...!! د .عبدالعزيز المقالح