محمد سالم بارمادة
المليشيات الانقلابية النازية وفن صناعة الكذب !!
الخميس 9 أغسطس 2018 الساعة 20:53
محمد سالم بارمادة
الكذب هو الطريق الذهبي الذي سار فيه المضللون والمزيفون على مدار التاريخ فإن من يسعى للحقيقة والصدق لا يمكن أبدا أن يستمر طويلا في طريق الضلال , فالكذب رأسُ كل خطيئة ، وقلب كل بليَّة ، ودأب كل رزية , ولقد كان شعار الإعلام النازي "اكذب ..اكذب ..حتى يصدقك الناس"، والذي تحول عند بعضهم إلى: "اكذب..اكذب، حتى تصدق نفسك". لقد دأبت المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية النازية منذُ انقلابها على شرعية الوطن أن تُصدر الأكاذيب والترهات والإدعاءات , وتستخدم أساليب فبركة الأخبار وتصدير الإشاعات , والتلفيقات المفبركة للعالم الخارجي عبر مختلف وسائل إعلامها لتحقيق أغراض دنيئة , أغراض سياسية ضيقة , أغراض حقيرة ودنيئة على حساب سيادة وكرامة الوطن . لقد أدمنت المليشيات الانقلابية الإيرانية النازية الكذب والشعارات الطنانة الرنانة لتبرر وصولها إلى السلطة وتعمد إلى تبرير كل الجرائم والانتهاكات التي تمارسها بحق الشعب اليمني , خانت هذه الجماعة العهود , تآمرت .. قتلت .. سفكت الدماء .. هجرت السكان . استخدمت المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية النازية الأساليب القذرة في فبركة الحقائق والأخبار الكاذبة لتشويه دور التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن دعمًا للشرعية , بهدف خلق الفتنة بين المواطنين وقوات التحالف العربي , ولعل استهداف سوق السمك ، ومستشفى الثورة في الحديدة من قبلهم وإلصاق التهمة لقوات التحالف هو اكبر دليل على الكذب الذي تمارسه هذه العصابة الانقلابية . لقد مارس الانقلابيون النازيون الكذب وفبركة الأخبار خلال حروب صعدة الستة حيث كانوا يهاجمون العديد من منازل وتجمعات ومناسبات الشخصيات المؤثرة داخل صعدة خاصة من الذين كانوا يجنحون إلى الحياد ، بمقذوفات الهاون ثم يجيرون ذلك للجيش اليمني ويوجهون التهم مباشرة للحكومة لأجل تشويه صورتها . إلا إن هذه الأخبار والفبركات الكاذبة التي تمارسها هذه المليشيات الانقلابية النازية لم تجد آذان صاغية , لان الجميع يدرك ويفهم إنهم هم من يقوم بهده الأفعال بغرض استغلالها إعلامياً . أخيرا أقول ..أيها الانقلابيون النازيون كفاكم كذباً وجلداً في الوطن .. كفاكم إشعالا للحرائق التي اكتوى بنارها كل اليمن .. كفاكم عبثاً وصبيانية فلم ولن تبلغوا الرشد بعد فأنتم الفارغون الغارقون الانقلابيون الإرهابيون الإيرانيون النازيون .. كفاكم عبثاً وارفعوا أيديكم عن الشعب اليمني الذي قتلتم فيه روح الحياة بغدركم وانقلابكم على شرعية الوطن , والله من وراء القصد.. حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
أ.محمد الدبعي سبتمبر المارد! أ.محمد الدبعي
سالي حمادة مصارحة سالي حمادة
د .عبدالعزيز المقالح أعلنتُ اليأس ...!! د .عبدالعزيز المقالح