محمد سالم بارمادة
حضرموت.. التي أحبها الرئيس هادي
الاربعاء 14 مارس 2018 الساعة 16:08
محمد سالم بارمادة

الكثيرون لا يعرفون أو ربما يتجاهلون بقصد أو غير قصد من إن لحضرموت الأرض والإنسان مكانة خاصة ومميزة في قلب الرئيس القائد "عبدربه منصور هادي" كيف لا , وسيادة الرئيس هادي له فضل كبير بعد الله عز وجل وبالتعاون والتنسيق مع قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في تخليص مدينة المكلا خاصة , وحضرموت الساحل عامة , من تنظيم القاعدة الذي جثم على صدور أبناء المكلا ومديريات الساحل الحضرمي عاماً كاملاً , حكمها بالحديد والنار.

 

منذ عام وأشهر مضت ومنذ توليه منصبه في العام 2012م  زار الرئيس عبدربه منصور هادي محافظة حضرموت لرد الاعتبار لهذه المحافظة وتعويضها عن عقدين من التهميش مرت بها المحافظة وخاصة أثناء حكم علي عبدالله صالح الذي انتهج سياسة التهميش والإهمال تجاه حضرموت وأهلها , بالرغم من إن حضرموت أكثر المحافظات اليمنية ترفد خزينة الدولة المركزية , إلا إنها لم تشهد أي تنمية حقيقة , إذ بقيت مناطق الامتياز النفطية ذاتها من دون طرق معبدة بينما تبدو مدارسها في حالة رثة. إلا إن الرئيس القائد عبدربه منصور هادي وخلال زيارته لحضرموت أعلن عن حزمة مشاريع تنموية واصدر توجيهاته لرفع مستوى الخدمات المختلفة التي تقدم للمواطنين , وجاءت هذه التوجيهات بعدما اعتمد الرئيس عبدربه منصور هادي إنشاء كلية للشرطة في حضرموت فضلاً عن الإعلان عن تأسيس جامعة وادي حضرموت والصحراء، ووضع حجر الأساس لمحطة كهروغازية بقدرة 50 ميغاوات. كما وجه شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج البترول (بترومسيلة) لإنشاء وحدة لإنتاج الغاز المنزلي. كذلك أوعز بتحويل مستشفى سيئون إلى "هيئة".

 

وفي الجانب الأمني , وخلال زيارة الرئيس هادي لحضرموت , اعتمد تجنيد 3 ألف جندي لرفد الجهاز الأمني وتفعيل القوى الأمنية بمختلف مسمياتها , كما وجه بإعادة فتح مصلحة الهجرة والجوازات بمدينة المكلا , فضلا عن انه اصدر أوامره بدفع رواتب المتقاعدين العسكريين المتأخرة , والاهم من هذا كله , إن الرئيس عبدربه منصور هادي , أوعز بتوفير كل ما يلزم لتعزيز قوات النخبة الحضرمية التابعة لقيادة المنطقة العسكرية الثانية وقوات الأمن عدداً وعتاداً ورفع كفاءتها وقدرتها.

 

من حضرموت أرسل الرئيس عبدربه منصور هادي ابلغ واقوي الرسائل للانقلابيين الحوثيين الإيرانيين وأطراف خارجية أخرى , حيث تم نشر صوراً ومقاطع فيديو لموكب الرئيس هادي والذي سلك طريقاً برياً من مدينة المكلا، مركز المحافظة، إلى منطقة المسيلة النفطية التي تبعد قرابة 200 كيلومتر، في إشارة إلى أن المحافظة قد تخلصت من تنظيم القاعدة وبات كرئيس دولة قادراً على التحرك في المناطق المحررة والتي تقول سلطات الانقلاب إن الرئيس لا يأمن على نفسه فيها.

 

أخيرا أقول ... سيادة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي .. أنت في قلب الشرفاء من أبناء حضرموت والذين لا يخفى عليهم كل ما قدمته لحضرموت من انجازات عظيمة كبيرة والتي لا تخفى أيضاً على العقول الواعية .. يكفيك فخراً سيدي الرئيس عبدربه منصور هادي إن تاريخك سوف يحكي عنك بلا لسان لتكون تاجاً على الرؤوس وعزة لحضرموت خاصة واليمن الاتحادي من صعده إلى المهرة عامة , والله من وراء القصد .  

 

حفظ الله اليمن وشعبها ... حفظ الله الرئيس القائد عبدربه منصور هادي .

 

    

 

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
د .عبدالعزيز المقالح أعلنتُ اليأس ...!! د .عبدالعزيز المقالح
سلافة ريان أقنعة من وهم سلافة ريان